آذار القدس.. 4 شــهــداء برصاص الاحتلال و177 مُعتقلًا و10 عمليات هدم

انتهاكات الاحتلال في القدس

آذار القدس.. 4 شــهــداء برصاص الاحتلال و177 مُعتقلًا و10 عمليات هدم
انتهاكات الاحتلال في القدس

القدس المحتلة - القسطل: وثّقت شبكة "القسطل" الإخبارية ارتقاء أربعة فلسطينيين برصاص الاحتلال في القدس وضواحيها خلال آذار الماضي بينهم طفل، كما وثّقت اقتحام آلاف المستوطنين لباحات المسجد الأقصى وإبعاد فلسطينيين عنه في محاولة لتفريغه قبل حلول شهر رمضان. وفي التفاصيل، ارتقى الشهيد كريم القواسمي وعبد الرحمن قاسم بعدما نفذا عمليات طعن قرب أبواب المسجد الأقصى، وأطلقت قوات الاحتلال النار عليهما واستُشهدا في المكان. أما الطفل يامن جفال فارتقى برصاص الاحتلال خلال مواجهات في بلدته أبو ديس، وعلاء شحام أيضًا استُشهد برصاص الاحتلال خلال مواجهات مخيم قلنديا. ووثقت الشبكة 6 عمليات طعن استهدفت مستوطنين وعناصر شرطة الاحتلال وذلك في كل من؛ حزما، باب القطانين، باب حطة، مفترق الثوري، رأس العامود. أسفرت هذه العمليات -إضافة لرشق الحجارة من قبل الشبان- عن مقتل مستوطن وإصابة 13 "إسرائيلياً" ما بين مستوطن وعنصر شُرَطي في القدس خلال الشهر الماضي. وخلال آذار، أصيب عشرات الفلسطينيين في مدينة القدس وضواحيها وبلداتها، برصاص قوات الاحتلال والقنابل الصوتية والغازية التي أطلقتها خلال الاقتحامات والمواجهات المختلفة، أعلى الإصابات كانت في مخيم قلنديا وأبو ديس. وصعّد الشبان المقدسيون من مواجهة قوات الاحتلال والمستوطنين، حيث أحصت القسطل 56 نقطة تماس متكررة مع الاحتلال. وتكررت نقاط التماس في كل من؛ باب العامود، حاجز قلنديا، حزما، بيت حنينا، الشيخ جراح، العيزرية، أبو ديس، باب الأسباط، الطور، باب حطة، باب القطانين، باب الساهرة، مستوطنة "كوخاف يعقوب" (شمالًا)، سلوان، مخيم قلنديا، المسجد الأقصى، بيت إجزا، العيساوية، راس العامود، واد الجوز، مفترق الثوري، مستوطنة "معاليه أدوميم "(شرقًا)، باب الخليل، الرام، سوق "محني يهودا" (غربًا). ولم يخل هذا الشهر من اعتداءات المستوطنين على ممتلكات أهل العاصمة المحتلة وإعطاب مركباتهم، إضافة للهجوم على المقدسيين والاعتداء عليهم بالضرب ورشق مركباتهم بالحجارة. وخلال الشهر الماضي، وثّقت "القسطل" اعتقال قوات الاحتلال 177 فلسطينيًا بينهم أطفال ونساء وفتيات. تعرّض معظم المعتقلين للضرب المُبرح على أيدي عناصر الاحتلال، إمّا أثناء الاعتقال أو خلال زجّهم في مراكز التوقيف والزنازين والسجون بهدف التنكيل بأهل المدينة. وأوضحت الشبكة أن آليات بلدية الاحتلال هدمت وأجبرت على هدم عشر منشآت تجارية وسكنية وزراعية في القدس المحتلة وضواحيها، من بينها عمليات هدم قسرية. وكانت عمليات الهدم في كل من؛ صورباهر (جنوبًا)، بيت حنينا (شمالًا)، حزما وراس خميس إلى الشمال الشرقي من العاصمة المحتلة. وذكرت "القسطل" في تقريرها، أن 4263 مستوطنًا من بينهم ضباط وجنود وطلاب معاهد دينية توراتية وموظفون في حكومة الاحتلال، اقتحموا المسجد الأقصى خلال آذار. كما أصدرت سلطات الاحتلال خلال الشهر ذاته، 18 قرار إبعاد عن المسجد الأقصى والبلدة القديمة، كما جدّدت أمر إبعاد مقدسي عن أحياء شرقي القدس باستثناء مكان سكنه وهو المحرر يعقوب أبو عصب.

. . .
رابط مختصر