المحامي محمد محمود: عدد المعتقلين في القدس تجاوز الخمسين خلال أحداث أمس

ضرب وقمع واعتقال..

المحامي محمد محمود: عدد المعتقلين في القدس تجاوز الخمسين خلال أحداث أمس
من اعتقالات أمس..

القدس المحتلة - القسطل: بلغ عدد المعتقلين، يوم أمس الأحد، خلال الأحداث التي بدأت في المسجد الأقصى واستمرّت حتى منتصف الليل في القدس وشوارعها وبلداتها إلى أكثر من خمسين معتقلًا. 

وأكد محامي مركز معلومات وادي حلوة، محمد محمود، أن عدد المعتقلين تراوح ما بين 50 إلى 60 معتقلًا أمس، خلال الأحداث التي جرت في القدس والمسجد الأقصى. 

وأضاف أن من بين المعتقلين 4 فلسطينيات، وعشرة قاصرين، والباقي من الشبان البالغين، مؤكدًا تعرّضهم للإهانة والضرب وتحطيم المعنويات من قبل عناصر الاحتلال خلال اعتقالهم، وأيضًا في مراكز التحقيق “الإسرائيلية”.

وأشار إلى أنه تم نقل المعتقلين أمس إلى مراكز التوقيف والتحقيق في كل من؛ المسكوبية (غرف 4)، شرطة البريد، النبي يعقوب،  القشلة. 

يذكر أن يوم أمس شهد مواجهات عنيفة ومناوشات واعتداءات للمستوطنين وقوات الاحتلال، بدأت في المسجد الأقصى ثم في أزقة البلدة القديمة، وانتقلت إلى أبوابها الرئيسية، العامود والساهرة، ثم إلى شوارع العاصمة، حيث احتفل المستوطنون في ذكرى احتلال الشطر الشرقي من العاصمة المحتلة، وخرجوا في “مسيرة الأعلام” التهويدية في المدينة.

وخلال هذه الأحداث، ووسط الاعتداءات “الإسرائيلية” التي تخللها إطلاق للرصاص الحي والمطاطي والقنابل الغازية والصوتية والمياه العادمة وغاز الفلفل، على الفلسطينيين الذين دافعوا عن أنفسهم ونسائهم وأرضهم ورفعوا الأعلام الفلسطينية، تم اعتقال العشرات بعد تعرّضهم للاعتداء والضرب.  

. . .
رابط مختصر