الأسير رائد ريان يواصل إضرابه عن الطعام لليوم الـ76 على التوالي

اعتقال إداري

الأسير رائد ريان يواصل إضرابه عن الطعام لليوم الـ76 على التوالي
الأسير رائد ريان

القدس المحتلة - القسطل: يواصل الأسير المقدسي رائد ريان إضرابه عن الطعام لليوم الـ76 على التوالي، في “عيادة سجن الرملة” بوضعٍ صحي خطير يتفاقم مع مرور الوقت. 

وأكد نادي الأسير أن سلطات الاحتلال تستمر بتعنتها بالاستجابة لمطلبه المتمثل بإنهاء اعتقاله الإداري، ولا يوجد أيّ حلول جدية حتى اليوم بشأن قضيته.

الأسير رائد ريان يبلغ من العمر (27 عاماً) وهو من قرية بيت دقو شمال غرب القدس. بدأ إضرابه عن الطعام في السابع من شهر نيسان الماضي 2022؛ احتجاجاً على تجديد اعتقاله الإداري للمرة الثانية، وهو مُحتجز في سجن “عوفر”. 

ويُعاني ريان من آلام بالرأس وفي المفاصل، إضافةً إلى معاناته من ألمٍ في الخاصرة والركب، وصعوبة في المشي، ويتنقّل على كرسي متحرك، وساء وضعه الصحي حتى نُقل مؤخرًا إلى "عيادة سجن الرملة".

اعتُقل في الثالث من شهر تشرين ثاني/ نوفمبر 2021، وحوّلته سلطات الاحتلال للاعتقال الإداري لمدة 6 شهور. وبعدما اقتربت مدة الاعتقال على الانتهاء، تم تجديده إداريًا لمدة 4 شهور إضافية، ليعلن إضرابه المفتوح عن الطعام.

يُشار إلى أن ريان معتقل إداريّ سابق، قضى ما يقارب 21 شهراً بالاعتقال الإداريّ وبعد أن أفرج عنه بـ7 أشهر، أعيد اعتقاله مرةً أخرى.

ويواصل كذلك الأسير خليل عواودة من الخليل إضرابه عن الطعام منذ 111 يوم رفضًا لاعتقاله الإداريّ، وهو محتجز في مستشفى "أساف هروفيه" بوضع صحي خطير أيضًا يتفاقم مع مرور الوقت.

كما يواصل الأسير زكريا الزبيدي من مخيم جنين، إضرابه المفتوح عن الطعام لليوم الـ17 إسنادا للمعتقلين عواودة وريان، والذي يقبع في سجن "أيلون – الرملة"، فيما يواصل الأسير محمد نوارة من مدينة رام الله، إضرابه عن الطعام منذ 8 أيام، رفضًا لاستمرار عزله منذ 11 شهرًا في زنازين عزل "ريمون"، وهو محكوم بالسّجن مدى الحياة.

وفي سياق آخر، يواصل 640 معتقلا إداريا في سجون الاحتلال مقاطعتهم لمحاكم الاحتلال لليوم الـ172على التوالي، وذلك في إطار مواجهتهم لجريمة الاعتقال الإداري، مع استمرار الاحتلال بتصعيد جريمته عبر إصدار المزيد من الأوامر بحق معتقلين سابقين وجدد.

من الجدير ذكره، أنه يوجد في سجون الاحتلال نحو 682 أسيرا بموجب قرارات اعتقالات إدارية من بين حوالي 4600 أسير وأسيرة، ويقدر عدد قرارات الاعتقال الإداري منذ عام 1967 بأكثر من 54 ألف قرار.

ومن بين المعتقلين الإداريين أسيرتان وطفل، ويقبع غالبيتهم في سجون "عوفر"، و"النقب"، ومجدو"، حيث يبلغ عدد المعتقلين الإداريين في "عوفر" 233، وفي "النقب" 259، و"مجدو" 89، وبقية المعتقلين موزعين على عدة سجون أخرى.

ويبلغ عدد أوامر الإداريّ منذ مطلع العام الجاري نحو 750 أمر اعتقال إداريّ، بما فيها أوامر الاعتقال الإداري الصادرة في القدس وأراضي عام 1948.

 

. . .
رابط مختصر