دعوات لشد الرحال والرباط في المسجد الأقصى

القدس المحتلة - القسطل: وجه الشيخ عكرمة صبري خطيب المسجد الأقصى ورئيس الهيئة ا

دعوات لشد الرحال والرباط في المسجد الأقصى
قبة الصخرة

القدس المحتلة - القسطل: وجه الشيخ عكرمة صبري خطيب المسجد الأقصى ورئيس الهيئة الإسلامية العليا في القدس دعوات إلى شد الرحال والرباط في المسجد الأقصى المبارك؛ لمواجهة اقتحامات المستوطنين وقوات الاحتلال.

ودعا الشيخ عكرمة صبري كل من يستطيع الوصول أن يعمل جاهدًا للوصول للقدس، مضيفًا "ومن يُمنع بسبب حواجز الاحتلال، فليصل مكان منعه فثواب صلاته سيكون موازي للصلاة داخل الأقصى.

وبين صبري أن الحفريات الإسرائيلية في المسجد الأقصى أدت لوجود فراغ بين الأتربة و أساسات المسجد، حتى أصبح كأنه معلق بسبب انكشاف الأساسات، وهذا يدلل على أن الاحتلال يراهن على حصول زلزال يتسبب بانهيار البنيان ليتذرع أن الانهيار جاء نتيجة الزلازل.

وشدد على أن قداسة الحجر تأتي من قداسة الأرض، مؤكداً على أن "الأقصى للمسلمين ومهما حاول الاحتلال التآمر والتلاعب فلن نعطيه الحق في المسجد".

وأثنى صبري في حديثه  بصمود المقدسيين والمعتكفين ورباطهم في الأقصى رغم شعورهم أنهم لوحدهم في الميدان،مضيفًا "لكن لن يدخل اليأس قلوبهم فهم يدافعون عن الأقصى دفاع العقيدة والإيمان".

وأشار إلى الأخطار المحيطة بالمسجد الأقصى التي تتمثل في الدعوات المتطرفة لاقتحامه، إلى جانب استمرار الحفريات التي تتركز على الجهة الجنوبية الغربية منه.

وكانت قد بدأت أيام الاعتكاف والرباط في باحات المسجد الأقصى المبارك لليوم الخامس على التوالي مع بدء العشر الأوائل من ذي الحجة، حيث وجه المعتكفين رسالة للاحتلال مفادها  أحقية المسلمين بالمسجد والمقدسات الإسلامية بمدينة القدس المحتلة في ظل تزايد أعداد المعتكفين بشكل واضح.

 

. . .
رابط مختصر
مشاركة الخبر: