القسطل توثق بالأرقام الاعتداءات الإسرائيلية بحق المقدسيين في يوليو

احصاءات

القسطل توثق بالأرقام الاعتداءات الإسرائيلية بحق المقدسيين في يوليو
صورة تعبيرية

القدس المحتلة-القسطل: استمر الاحتلال الإسرائيلي في ممارسة كل أنواع الانتهاكات في القدس المحتلة، خلال شهر يوليو/تموز الماضي، وهو ما وثقته شبكة القسطل بالمعطيات والحقائق والأرقام. وعلى صعيد الاقتحامات وثقت الشبكة اقتحام 3145 مستوطناً اقتحموا المسجد الأقصى خلال الشهر الماضي، ووصل الحد الأقصى للمقتحمين يوميا إلى 348 بينما كان الحد الأدنى 118. 

وفي العاصمة المحتلة وقعت 87 نقطة تماس مع الاحتلال الإسرائيلي، سواء كان ذلك في البلدات أو الأحياء أو الشوارع والمخميات والقرى، وقد وثقت القسطل مواجهات في كل من: أبو ديس، العيساوية، جبل المكبر، حزما، قلنديا، مخيم قلنديا، كفر عقب، الشيخ جراح، بيت حنينا، العيساوية، النبي صموئيل، عناتا، مخيم شعفاط،، الطور، بيت اكسا، بير نبالا، بيت دقو، الرام، بدو، الولجة، سلوان، حي كرم الشيخ، حي بئر أيوب، حي بطن الهوى، حي الأعور، وادي الربابة، حي المصرارة، حي الصوانة، حي سعود، حي رأس العامود، ضاحية السلام، شارع يافا، شارع صلاح الدين، شارع الرشيد، شارع الواد، البلدة القديمة، باب العامود، باب القطانين، باب حطة.

وأصدرت سلطات الاحتلال الشهر الماضي 15 قرارا بالإبعاد بحق مقدسيين، 8 منها عن المسجد الأقصى، منها ما هو لـ 6 أشهر. والمبعدون عن عن المسجد الأقصى: نظام أبو رموز لمدة شهرين، نضال صيام لمدة أسبوع ، محمد أبو الحمص لمدة أسبوع، خديجة خويص وجهاد القوس لمدة 6 أشهر، منتصر أبو ناب لمدة أسبوع، روحي كلغاصي لمدة 6 أشهر، عبد الرحمن ركن لـ 15 يوم عن الأقصى والبلدة القديمة. أما الإبعادات عن البلدة القديمة تحديدا فقد شملت: محمد قنبر، هشام البشيتي، عبدالرحمن البشيتي. فيما أبعد منصور محمود 15 يوم عن باب العامود، وحمزة صباح عن مخيم شعفاط. وصدر قرار بإبعاد مصطفى أبو ميالة لـ 5 أيام عن منزل عائلة الرجبي في حي بطن الهوى في سلوان وعدم الاقتراب من المستوطنين في الحي. بالإضافة لإبعاد جاد الرجبي عن أماكن تواجد المستوطنين.

وجرى استدعاء 22 مقدسيا خلال الشهر الماضي، بينهم 3 نساء، وهن: سلفيا أبو لبن، والدة خالد البراغيتي، والدة كرم العبيد. بالإضافة للطفلين إياد دعيس، ونصرالله الأعور. وهؤلاء من جرى استدعائهم وفق توثيق القسطل: عامر أبو ميالة، فؤاد القاق، منصور محمود، نضال صيام، زهير الرجبي، سلطان سمرين، ناصر نوفل،  فيصل الرفاعي، يزن الرجبي، نضال النتشة، كايد الرجبي، روحي الكلغاصي، مصطفى الكركي، مصطفى أبو ميالة، منتصر أبو ناب، جاد الله الرجبي، فادي الحسن.

وصدر خلال يوليو الماضي قراران بمنع السفر، أحدهما بحق الناشط والباحث المقدسي ناصر هدمي والذي تم تجديد منع السفر بحقه مدة 6 أشهر، والمرابطة هنادي حلواني لمدة شهر.

واعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي خلال الشهر الماضي 130 مقدسيا من ضمنهم مدير مدرسة ذكور عناتا فادي حسن الذي اعتقل على إثر مسرحية عن المسجد الأقصى حرضت عليها وسائل الإعلام العبرية.

وفي يوليو أيضا حكمت محاكم الاحتلال بالسجن الفعلي على 8 أسرى مقدسيين بينهم طفلان، وكان الحكم الأعلى للشاب نواف أبو الهوى 7 سنوات. فيما حكمت محكمة الاحتلال على طفلين من سلوان بالسجن لعامين ونصف، وفراس جابر 38 شهراً، وكمال حميدان 12 شهراً، ورامي عارف صلاح الدين مدة 5 أعوام، وإبراهيم حنيطي 14 شهراً، وسليم الجعبة 30 شهراً.

وجرى تجديد الاعتقال الإداري لـ 6 أسرى من ضمنهم النائب المقدسي أحمد عطون والذي جدد له الاعتقال الإداري لـ 4 شهور. وشملت قرارات التمديد كل من: أحمد ماجد مطير تمديد 6 أشهر إداري، سفيان مقدادي تجديد 4 أشهر إداري، رامي الفاخوري 3 أشهر إداري،  محمد عبيدات 4 أشهر إداري، خالد السخن 3 أشهر.

ووثقت القسطل 7 حالات هدم وتجريف توزعت في كل من جبل المكبر، والعيساوية، وعناتا، والنبي صموئيل. كما سجل الاحتلال أراض ومبان في الشيخ الجراح بأسماء مستوطنين دون علم أهلها. وشملت عمليات الهدم: منشأة في جبل المكبر، مشتل في العيساوية، هدم حائط، هدم مغسلة سيارات في النبي صموئيل، سور ومنشآت بقيمة مليون شيقل في عناتا، تجريف أراض في النبي صموئيل، تجريف أراض زراعية في بلدة العيساوية، وتسجيل أراض ومبان في الشيخ جراح باسماء مستوطنين دون علم أهلها.

وأصيب 265 مقدسيا في يوليو خلال اعتداءات قوات الاحتلال، توزعت بشكل رئيس  في كل من أبو ديس، وسلوان، وباب العامود، والعيساوية، وشعفاط. وأصيب 48 مقدسيا في أبو ديس، و75 إصابة في سلوان بينهم أطفال، ودهس شرطي احتلالي الطفل يوسف مطور باب العامود، وأطلقت قوات الاحتلال النار على شاب شمال غرب القدس، وأصيب 80 مقدسيا في العيساوية، بالإضافة لإصابات متفرقة في أماكن متفرقة.

وأصدرت محاكم الاحتلال خلال الشهر الماضي 21 قراراً بالحبس المنزلي، وثقت القسطل منها: محمد عودة، آدم غراب، أحمد العجلوني 5 أيام، وسام عويسات، محمد قنبر، تمديد الحبس المنزلي لعبد الكريم سمرين، تمديد الحبس المشدد بحق الشقيقين قيس وورد الغول حتى تاريخ 1-12-2022"، مهدي جابر وكايد الرجبي 7 أيام، أنور جمجوم ورامي بركة وأويس حمادة  5 أيام، رمزي الجعبة، حمزة الصباح، جاد الله الرجبي وحمزة الزغير  15 يوم.

ووثقت شبكة القسطل أيضا اعتداءات متفرقة قامت بها قوات الاحتلال ومجموعات المستوطنين تنوعت ما بين: شروحات توراتية عن الهيكل المزعوم داخل باحات المسجد الأقصى، إزالة الأعلام الفلسطينية وأعلام الفصائل، تفتيش المقدسيين، إطلاق بالونات بألوان علم الاحتلال، مهاجمة المحال التجارية، تكسير مركبات مقدسيين، منع الإسعاف من الوصول لحالات إصابة أو حالات مرضية، مخالفات سيارات انتقامية، اعتداء على المنازل وتخريبها، إنزال مركبة خديجة خويص عن الشارع وتغريمها بـ 1000 شيقل، اقتحام خبراء الآثار بشرطة الاحتلال مصلى الأقصى القديم، مهاجمة المستوطنين المركبات، رفع مستوطنة لعلم الاحتلال في منطقة باب العامود، رقصات خلال الاقتحامات، مصادرة كاميرات المراقبة، مصادرة منشورات من خيمة تضامن مع الأسير رائد ريان، اقتحام قاعة أفراح في الرام وإطلاق قنابل غاز داخلها، الكشف عن نفق جديد تواصل سلطات الاحتلال العمل فيه ويمتد من منطقة عين سلوان وحتى حي وادي حلوة جنوب المسجد الأقصى، إلغاء ترخيص 6 مدارس في مدينة القدس بزعم تحريضها على دولة الاحتلال وجيشها، مصادقة الاحتلال على بناء 1446 وحدة استيطانية في بلدة صور باهر، والتخطيط لبناء 473 وحدة استيطانية في بيت صفافا، الاعتداء على المحتفلين بنتائج الثانوية العامة

وعلى مستوى خسائر وإصابات الاحتلال، وثقت القسطل: حادث سير لمركبة تابعة لشرطة الاحتلال في شارع نابلس بالقدس، اندلاع حريق بمعسكر تابع للاحتلال قرب العيساوية، إصابة مستوطن بجروح خطيرة قرب مستوطنة راموت، إلقاء مقدسيين زجاجات حارقة نحو مستوطنة، مهاجمة الشبان بؤر استيطانية بالمفرقعات النارية سلوان.

 

. . .
رابط مختصر
مشاركة الخبر: