منظمة استيطانية تطالب بتهجير سكان الخان الأحمر إلى بلدة أبو ديس

الخان الأحمر

منظمة استيطانية تطالب بتهجير سكان الخان الأحمر إلى بلدة أبو ديس
صورة أرشيفية

القدس المحتلة-القسطل: نشرت منظمة استيطانية تدعى منتدى مستوطنات غلاف القدس مقطع فيديو لأراض بالقرب من بلدة أبو ديس الواقعة شرق القدس المحتلة، وقالت إنه يجب تهجير سكان الخان الأحمر إلى هذه الأراضي.

وأضافت المنظمة الاستيطانية أن هذه الأراضي جرى شق طرق فيها، بالإضافة لإنشاء بنية تحتية، بما في ذلك الكهرباء والمياه، وكان الهدف النهائي لكل ذلك هو أن تكون بديلا للسكن لسكان الخان الأحمر بعد تهجيرهم.

وقالت منظمة "منتدى مستوطنات غلاف غزة" إن على حكومة الاحتلال عدم الانتظار أكثر، ويجب تهجير سكان الخان الأحمر باتجاه هذه الأراضي القريبة من أبو ديس.
 
وتابعت المنظمة قائلة إن وجود سكان الخان الأحمر حيث يتواجدون الآن، يشكل خطرا استراتيجيا وأمنيا على دولة الاحتلال، ويبقي نوعا من الفصل بين القدس المحتلة والبحر الميت وغور الأردن.
 

وفي يوليو الماضي انتهت المدة التي حددتها محكمة الاحتلال العليا، وهي 120 يوما، بهدف منح حكومة الاحتلال فرصة لتقديم رد توضيحي حول سبب عدم إخلائها للخان الأحمر حتى الآن رغم وجود قرار قضائي بذلك.

ومع انتهاء المهلة المذكورة، طالبت حركة "ريغافيم" الاستيطانية المحكمة بإصدار أمر بإخلاء سكان الأحمر فورا، معتبرة أنه لا يمكن الانتظار أكثر، في ظل فشل حكومة الاحتلال الوصول لتسوية حول القضية.
 

وفي عام 2018، أعطت محكمة الاحتلال الضوء الأخضر لهدم الخان الأحمر الواقع شرقي القدس، وتهجير سكانه، لكن حكومة الاحتلال ظلت تطالب بالتأجيل لاعتبارات "أمنية وسياسية ودبلوماسية"، وذلك بعد أن حذرت المدعية العامة للمحكمة الجنائية الدولية من أن هدم المنازل يمكن اعتباره "جريمة حرب".

. . .
رابط مختصر
مشاركة الخبر: