في الذكرى الـ 53 لحرق الأقصى.. الشيخ صبري: الحريق لم ينتهِ وما يحدث الآن خطير

ذكرى إحراق المسجد الأقصى

في الذكرى الـ 53 لحرق الأقصى.. الشيخ صبري: الحريق لم ينتهِ وما يحدث الآن خطير
الشيخ عكرمة صبري

القدس المحتلة-القسطل: أكد خطيب المسجد الأقصى المبارك الشيخ عكرمة صبري في تصريح صحفي له في الذكرى ال53 لإحراق المسجد الأقصى، أن مدينة القدس المحتلة ومسجدها يمران بمرحلة خطيرة وصعبة جدًا.

وقال صبري إن الحرائق في المسجد لم تنته، وأشكالها غير محصورة، فالنار لا تزال تلتهم الأقصى والقدس والمقدسيين حتى الآن، حيث أن أن نارًا مشتعلة عبر الاقتحامات والمصادرة لأملاك المقدسيين والتهويد والاغتصاب للأراضي والسجن والابعاد والضرائب الهائلة والفصل العنصري مستمرة.

وشدد على أهمية الدفاع عن القدس والأقصى وحمايتهما ونصرتهما وهما واجب على كل مسلم حتى التحرير، في ظل ما يعانيه من من محاولات عزله عن أهله ومنع المسلمين من الصلاة فيه.

وأكد على أن المسجد الأقصى لن يتحرر ولن تسترجع الحقوق المغتصبة إلا بالعمل والجهاد في سبيل الله، وهذا عقيدة وإيمان واستجابة لحكم العزيز المنان، حيث أن هذه الذكريات والآلام يجب أن تجدد العزم والآمال، لأمتنا تنبيهًا عن الغفلات وتجديدًا للعزمات واستدراكًا للضعف والتراجعات.

وبين أن تطاول الاحتلال في اعتدائه على الأقصى والقدس بطريقة متصاعدة وغير مسبوقة، ويُكثف من تدنيس مستوطنيه لساحاته، حيث يتعرض الأقصى لسلسلة اعتداءات آثمة متكررة تستهدف تكريس حالة جديدة وأمر واقع، فضلًا عن تهويد المكان والمقدسات وبناء الهيكل المزعوم.

. . .
رابط مختصر
مشاركة الخبر: