الاحتلال يفرج عن الصحفية لمى غوشة بشروط مقيدة ومشددة

بشروط مقيدة ومشددة

الاحتلال يفرج عن الصحفية لمى غوشة بشروط مقيدة ومشددة
الصحفية المقدسية لمى غوشة

القدس المحتلة - القسطل: أفاد محامي الصحفية الأسيرة لمى غوشة، ناصر عودة، اليوم الثلاثاء، عن انتزاع قرار بالإفراج عنها، لكن ضمن شروط مشددة.

وقال عودة لـ القسطل إن الشروط تتضمن كفالة بمبلغ 50 ألف شيقل، والحبس المنزلي ومنع استعمال الأجهزة الإلكترونية، بالإضافة لكفالة شخصية من والديها بالالتزام بهذه الشرروط.

وكانت محكمة الاحتلال قد وجهت للصحفية غوشة تهمة التحريض عبر وسائل التواصل الاجتماعي، لنشرها عبارات تأييد للمقاومة والشهداء.

واعتقلت غوشة في 4 سبتمبر الجاري من منزل عائلتها في الشيخ جراح، بعد اقتحامه والعبث بمحتوياته، ومصادرة أجهزتها الإلكترونية.

وتستهدف مخابرات الاحتلال الصحفيين المقدسيين بتهم التحريض بهدف منعهم من التعبير عن رأيهم وإيصال رسالتهم الوطنية.

يشار إلى أن غوشة أم لطفلين وهي طالبة دراسات عليا في جامعة بيرزيت، وصحفية تعمل على توثيق شهادات الأسرى في السجون.

. . .
رابط مختصر
مشاركة الخبر: