وفاة الحاج إبراهيم سرحان أحد أعلام الرباط والعمل الإسلامي في القدس

من وجهاء مدينة القدس

وفاة الحاج إبراهيم سرحان أحد أعلام الرباط والعمل الإسلامي في القدس
صورة أرشيفية

القدس المحتلة - القسطل: توفي مساء أمس الأحد، المرابط المقدسي، الحاج إبراهيم خليل سرحان “أبو غازي”، والد الأسير المقدسي المحرر كفاح سرحان، وشيع جثمانه بعد ظهر اليوم، من المسجد الأقصى، إلى مقبرة باب الرحمة في مدينة القدس.
 

وقد فقدت مدينة القدس أمس أحد رجالاتها الأبرار، والمرابط الذي ما انفك عن خدمة القدس والمسجد الأقصى وأهل بلده، ويعد سرحان من أبرز رجال التربية والتعليم في القدس، إذ أشرف على بناء الروضات والمدارس، كما كان واحدا من رجال الإصلاح في المدينة.
 

ونشط الحاج سرحان في العمل الخيري، إذا كان أحد أعلام الرباط والعمل الإسلامي والخيري، وفي مقدمة ذلك رئاسته لجمعية سلوان الخيرية، حيث أثمرت جهوده برفقة ثلة من رجال سلوان وشبابها بنهضة شاملة للجمعية على المستويات العلمية والاجتماعية والخيرية.
 

واعتقل الاحتلال ابنه كفاح سرحان بتاريخ 23 أكتوبر 2011، وحكم عليه بالسجن 7 سنوات على خلفية “تقلّده منصب قيادي في حركة حماس” في القدس المحتلة، وتنقّل في السجون كافة، وأفرج عنه من سجن النقب.
 

ورثا ناشطون مقدسيون، الحاج سرحان، مستعرضين مناقبه وإنجازاته على مدار حياته في مدينة القدس.
 

وعبروا عن حزنهم وأسفهم لفقدان علما من أعلام المدينة، ورجال الإصلاح فيها، مقدمين التعازي لأهله وذويه وسكان القدس كافة.

. . .
رابط مختصر
مشاركة الخبر: