محاولات الاحتلال تشكيل مجالس أولياء أمور محسوبة عليه لفرض المنهاج.. كيف سيواجهها المقدسيون؟

تشكيل لجاء أولياء أمور

محاولات الاحتلال تشكيل مجالس أولياء أمور محسوبة عليه لفرض المنهاج.. كيف سيواجهها المقدسيون؟
صورة تعبيرية

القدس المحتلة - القسطل: تحاول سلطات الاحتلال الإسرائيلي التأثير على التعليم الفلسطيني وتهويده بمختلف المجالات، من خلال تزوير المناهج الفلسطينية وإجبار المدارس على تعليم المناهج الإسرائيلية المزورة وتهديدها بسحب تراخيصها في حال رفضت ذلك، ومؤخراً قامت وزارة المعارف التابعة للاحتلال بمحاولة تشكيل مجالس أولياء أمور تتبع لبلدية الاحتلال لتكون تحت سيطرتها بكل خطواتها القادمة.

وفي السياق قالت مديرة وحدة شؤون القدس في وزارة التربية والتعليم ديما السمان لـ القسطل، إن الدور الكبير الذي قام به أولياء أمور الطلاب في القدس من فرض الإضراب العام وتوزيع المناهج الفلسطينية على المدارس ورفض المناهج المزورة التي تعمل على خدمة أهداف الاحتلال أدى إلى محاولة وزارة المعارف التابعة للاحتلال السيطرة على مجالس أولياء الأمور من خلال إدخال أفراد من طرفها إلى المجالس لكي يحبطوا الخطوات الوطنية التي أجهضت محاولات الاحتلال في إدخال المناهج المزورة.

وأضافت بأن الوعي هو العنوان، من أجل إفشال مخططات الاحتلال، فالوعي المقدسي الموحد تمكن من إفشال محاولة الاحتلال فرض المنهاج الإسرائيلي وإلغاء المنهاج الأردني في مدارس القدس عام ١٩٦٧، عندما قرر أولياء أمور الطلاب عدم إرسال أبنائهم للمدارس التي سيطر عليها الاحتلال، حيث أُجبِر الاحتلال على إعادة المنهاج الأردني الأصلي للمدارس.

في السياق ذاته أكد مستشار محافظ القدس معروف الرفاعي على أن الخطوات الاحتجاجية التي قام بها مجلس أولياء أمور الطلاب والتي كان آخرها فرض الإضراب العام اليوم الإثنين على جميع مدارس القدس، ستنجح وسُتفشِل مخططات الاحتلال كما أفشلتها سابقاً، فالجميع يراهن على وعي مجالس أولياء الأمور في هذه المرحلة.

وأضاف بأنه يجب على جميع إدارات المدارس في القدس تشكيل لجان ومجالس أولياء أمور لديها وتعزيز دورهم الرقابي للمدارس، وأن تقوم وزارة التربية والتعليم ووزارة الأوقاف الأردنية بالتعاون مع مجالس أولياء الأمور ودعمهم لأنهم يشكلون مجالس وطنية وهدفهم المحافظة على المناهج الفلسطينية من التزوير.

وأشار الناطق الإعلامي للاتحاد العام للجان أولياء أمور مدارس القدس رمضان أبو اسنينه إلى قيام لجان أولياء الأمور بعدة خطوات من أجل عدم السماح للمجالس التابعة للاحتلال بأن تنمو وتكبر في القدس، من خلال عمل لجان أولياء أمور في جميع مدارس القدس وربطها بالاتحاد العام للجان أولياء الأمور الذي يُعد المرجعية الصادقة والوحيدة التي تعمل على أرض الواقع لحماية التعليم الفلسطيني.

كما أكد على أن محاولات الاحتلال لن تنجح في عملية تغيير العنوان الثابت والواضح للاتحاد العام للجان أولياء أمور الطلاب في القدس، وأنهم سيواصلون صمودهم في القدس وسيفشلوا تمرير هذا المخطط من قبل الاحتلال مهما كلفهم ذلك.

. . .
رابط مختصر
مشاركة الخبر: