إدانات رسمية وفصائلية لاقتحام المستوطنين للمسجد الأقصى بالتزامن مع الأعياد اليهودية

انتهاكات الاحتلال في الأقصى

إدانات رسمية وفصائلية لاقتحام المستوطنين للمسجد الأقصى بالتزامن مع الأعياد اليهودية
من اقتحامات المسجد الأقصى

القدس المحتلة - القسطل: اعتبرت الرئاسة الفلسطينية صباح اليوم، أن اعتداءات سلطات الاحتلال في المسجد الأقصى بالتزامن مع بدء الأعياد اليهودية وقيام عدد من المستوطنين بالنفخ بالبوق عند بوابات المسجد الأقصى تحت بصر وسمع شرطة الاحتلال، تصعيد خطير ضمن مسلسل الاعتداءات المتواصلة على المسجد الأقصى، ومحاولة فرض أمر واقع جديد.

وقالت الرئاسة الفلسطينية في تصريح لها:" إن أبناء شعبنا لن يسمحوا بالمساس بالمسجد الأقصى وتدنيسه بأي شكل من الأشكال، وسيقفون سدا منيعا في مواجهة الاحتلال وقطعان مستوطنيه".

كما اعتبرت حركة حماس أن مشاهد اقتحام المسجد الأقصى من قبل المستوطنين، بأنها تمثل انتهاكًا صارخًا لحرمته وقدسيته.

وأوضح عبد اللطيف القانوع الناطق باسم الحركة، في تصريح له، أن هذه المشاهد يجب أن تستفز العرب والمسلمين وتدفعهم لنصرته وحمايته من التهويد والتقسيم.

وقال:" أمام طوفان الاقتحامات الواسعة يتطلب إسناد شعبنا وتعزيز صموده ومضاعفة الرباط وشد الرحال للأقصى والصمود والاستبسال ستفشل مخططات الاحتلال".

بدورها أكدت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، في بيان لها أن استمرار العدوان الإسرائيلي على المسجد الأقصى، يتطلب أعلى إسناد للمعتصمين في المسجد وأوسع وحدة ميدانية من أجل إشعال النار في وجه الاحتلال ومستوطنيه.

وأوضحت الجبهة أن صمت المجتمع الدولي يدفع الاحتلال للاستمرار في الانتهاكات والاعتداءات على شعبنا ومقدساته الإسلامية والمسيحية، داعية كافة الشعوب العربية إلى التحرك الفوري والعاجل لنصرة مدينة القدس والمسجد الأقصى.

. . .
رابط مختصر
مشاركة الخبر: