مخيم شعفاط للاجئين.. يسكنه 60 ألف فلسطيني يتنكر الاحتلال لأبسط حقوقهم

مخيم شعفاط

مخيم شعفاط للاجئين.. يسكنه 60 ألف فلسطيني يتنكر الاحتلال لأبسط حقوقهم
صورة أرشيفية

القدس المحتلة - القسطل: مخيم شعفاط للاجئين هو أحد أكبر التجمعات السكانية الفلسطينية الواقعة في شمال القدس، خارج الجدار الفاصل​​، ويعيش فيه حوالي 60 ألف فلسطيني، ويتكون من أربعة أحياء فرعية هي: مخيم اللاجئين ورأس خميس ورأس شحادة وضاحية السلام.

في عام 1965 أنشأت الأونروا والسلطات الأردنية مخيم شعفاط لاستيعاب المقدسيين المهجرين من البلدة القديمة في القدس، والذين كان يتعرضون لإجراءات تهجير قسري من قبل الاحتلال الإسرائيلي.

في عام 1967 كان يعيش في المخيم حوالي 3400 لاجئ، وتدير الأونروا المخيم منذ عام 1967 وتقدم له خدمات التعليم والصرف الصحي بشكل جزئي.

بعد عام 1967، حيث جرى احتلال باقي الأراضي الفلسطينية، حصل معظم اللاجئين في مخيم شعفاط على الإقامة الدائمة أو ما يعرف بـ"هوية القدس"، وهو ما يلزم سلطات الاحتلال بتقديم الخدمات للاجئين، لكن هذا لم يحدث على أرض الواقع.

يعاني المخيم من بنية تحتية رديئة غير مناسبة لحجم السكان، ومشاكل في إمدادات المياه، وشبكات الصرف الصحي غير الملائمة، وتراكم القمامة، والطرق الترابية الضيقة بدون طبقات اسفلتية، ولا توجد حدائق عامة وملاعب للأطفال، ويوجد نقص في الفصول الدراسية وخدمات الرفاه والخدمات الاجتماعية الأخرى، وخدمات الطوارئ غير كافية.

. . .
رابط مختصر
مشاركة الخبر: