الاحتلال يشن حملة اعتقالات واسعة في عناتا ومخيم شعفاط

في مخيم شعفاط وعناتا

الاحتلال يشن حملة اعتقالات واسعة في عناتا ومخيم شعفاط
أرشيفية

القدس المحتلة - القسطل: اقتحمت قوات كبيرة من جيش الاحتلال والوحدات الخاصة بلدة عناتا ومخيم شعفاط، ليلة أمس، وشنت حملة اعتقالات تركزت ضد أقارب المطارد عدي التميمي، الذي تتهمه مخابرات الاحتلال بتنفيذ عملية حاجز شعفاط. 

وأفادت مصادر محلية أن قوات الاحتلال حاصرت عدة منازل وبنايات واقتحمتها، واعتدت على من فيها، وقامت بالتحقيق معهم، وقد وقعت مواجهات مع الشبان الذين تصدوا لها. 

وعرف من بين المعتقلين: فادي سعد، أحمد طه، نادر أبو رجب، فادي سعد، عاطف التميمي، بلال الضيافين وشقيقته، وشاب من عائلة ادعيس. 

وزعم جيش الاحتلال الإسرائيلي في بيان صدر عنه صباح اليوم أنه اعتقل 8 مقدسيين قد يكون لهم علاقة بمساعدة المطارد التميمي.

صباح اليوم، أفاد مراسل القسطل أن قوات الاحتلال شددت من إجراءاتها على حواجز القدس، وخاصة حاجز شعفاط الذي وقعت عليه عملية إطلاق النار. 

وأضاف أن هذه الإجراءات تسببت بتأخير المقدسيين المتوجهين إلى أعمالهم ومدارسهم، وهو نوع من أنواع العقاب الجماعي بحقهم. 

وخلال الأيام الماضية شهد مخيم شعفاط مبادرات تهدف إلى منع وصول الاحتلال للمطارد التميمي، من بينها حلق عدد من الشبان رؤوسهم بدرجة صفر. 

وتحول التميمي إلى رمز في مخيم شعفاط، بعدما تمكن من تنفيذ عمليته بكل جرأة، والانسحاب من المكان، وأدت عمليته إلى مقتل مجندة من الاحتلال وإصابة اثنين من جنود جيش الاحتلال.

 

. . .
رابط مختصر
مشاركة الخبر: