دعوات لإحياء الفجر العظيم والرباط في المسجد الأقصى المبارك

الفجر العظيم في القدس

دعوات لإحياء الفجر العظيم والرباط في المسجد الأقصى المبارك
من داخل المسجد الأقصى اليوم

القدس المحتلة - القسطل: انطلقت دعوات فلسطينية ومقدسية، للمشاركة في حملة الفجر العظيم ومواصلة مسيرتها بالصلاة في المسجد الأقصى، وذلك غداً الجمعة الموافق 11 تشرين الثاني/ نوفمبر 2022.

وأكدت الدعوات على أهمية مشاركة المرابطين صلاة الفجر العظيم في المسجد الأقصى، مشيرة إلى أن حملة الفجر العظيم لهذا الأسبوع تحمل عنوان: “ثبات وصدق المخلصين”.

وتأتي هذه الدعوات لمواصلة الرباط والحشد في الأقصى، وعرقلة وإفشال مخططات الاحتلال التي تسعى إلى تهويد القدس والمقدسات الإسلامية.

وتهدف حملة “الفجر العظيم” لاستنهاض الهمم والمشاركة الواسعة في صلاة الفجر، تزامناً مع محاولات الاحتلال الحثيثة لتزوير الحقائق التاريخية في مدينة القدس المحتلة، وزيادة أعداد المستوطنين المقتحمين للأقصى.

واقتحم نحو 83 مستوطناً المسجد الأقصى المبارك خلال فترة الاقتحامات الصباحية اليوم، فيما تشهد الاقتحامات ذروتها في موسم الأعياد اليهودية، ويتخللها أداء طقوس تلمودية.

وانطلقت “الفجر العظيم” لأول مرة من المسجد الإبراهيمي بمدينة الخليل في نوفمبر 2020؛ لمواجهة المخاطر المحدقة بالمسجد واقتحام قوات الاحتلال وقطعان المستوطنين المتكرر له، ومحاولات تهويده، وأداء الطقوس التلمودية فيه، ومن ثم انتقلت إلى المسجد الأقصى المبارك.

ولبّى آلاف المصلين نداء الفجر العظيم، فجر يوم الجمعة الماضية، في المسجد الأقصى المبارك وعدد من مساجد الضفة الغربية المحتلة، استجابة لنداء “الفجر العظيم” لمواصلة الرباط في المسجدين الأقصى والإبراهيمي وتجديد العهد للشهداء.

وامتلأت ساحات ومصليات المسجد الأقصى بأعداد كبيرة من المصلين، القادمين من قرى وبلدات القدس المحتلة والداخل الفلسطيني المحتل والضفة الغربية.

. . .
رابط مختصر
مشاركة الخبر: