ضغوط من المستوطنين لتسريع العمل في واحد من أخطر المشاريع الاستيطانية بالقدس

مشاريع استيطانية في القدس

ضغوط من المستوطنين لتسريع العمل في واحد من أخطر المشاريع الاستيطانية بالقدس
صورة تعبيرية

القدس المحتلة - القسطل: ذكرت صحيفة "إسرائيل اليوم" العبرية، اليوم الخميس، أن المستوطنين يمارسون ضغوطاً شديدة من أجل التسريع لتفعيل البناء الاستيطاني حول القدس الذي يعرف بمنطقة E1 والتي تربط المستوطنات بالضفة الغربية والقدس المحتلة.

ووفق ما نشرت الصحيفة، فقد تقدم المجلس الاستيطاني واللجنة المحلية للتخطيط والبناء الاستيطاني في “معاليه أدوميم” التماساً إلى محكمة للعدو ضد الإدارة المدنية في الكيان تطالب بتجديد الموافقة على مخططات البناء الاستيطاني في منطقة E1.

وأوضحت الصحيفة في تقريرها اليوم، أنه سيكون هناك تحرك ما باتجاه البناء الاستيطاني لمنطقة E1 في ظل تزايد الضغط من قبل التحالف المستقبلي للأحزاب والمطالبات بالتحركات على الأرض استعداداً لتشكيل الحكومة التي تمثل حقبة ما بعد لبيد وغانتس، وبعد أشهر من التجميد في إجراءات التخطيط في منطقة E1، تحت ضغط أمريكي.

ولفتت إلى أنه قد سبق وأن أقر الاحتلال المخطط الهيكلي للبناء الاستيطاني في المنطقة في عام 1998، وتم إعداد مخططين تفصيليين لتنفيذه، إلا أنهما لم يتم نشرهما إلا في فبراير 2020، في هذه المنطقة المعروفة باسم “مبشرت أدوميم”، من المقرر بناء حوالي 3500 وحدة استيطانية.

ويشار إلى أنه وبعد تأجيلات متكررة، كان من المفترض أن يجدد فيها المستوى السياسي للعدو الترويج لخطط البناء الاستيطاني في منطقة E1، وفي يوليو الماضي كان من المفترض أن تكون هناك مناقشة ختامية حول الاعتراضات على التماسات الفلسطينيين والمنظمات اليسارية، لكن النقاش تم تأجيله إلى سبتمبر ثم تم تأجيله مرة أخرى دون سبب.

وقدمت مستوطنة معاليه أدوميم التماساً ضد اللجنة اللوائية للتخطيط والبناء في الإدارة المدنية للعدو، تطالب بعقد الجلسة في أقرب وقت ممكن.

. . .
رابط مختصر
مشاركة الخبر: