مخطط احتلالي لتوسيع مستوطنة نوف صهيون

الاستيطان في القدس

مخطط احتلالي لتوسيع مستوطنة نوف صهيون
صورة تعبيرية

القدس المحتلة - القسطل: أعلنت مصادر عبرية، أن سلطات الاحتلال تخطط لبناء 100 وحدة استيطانية جديدة و275 غرفة فندقية عند مدخل بلدة جبل المكبر جنوب شرقي القدس المحتلة، بهدف توسيع مستوطنة نوف صهيون، وتصبح أكبر مستوطنة داخل الأحياء المقدسية.

وأوضحت المصادر أن لجنة التخطيط المحلية في القدس لدى الاحتلال ستناقش الأسبوع المقبل، الخطة الاستيطانية  والتي من شأنها أن تساهم ليس فقط توسيع المستوطنة المذكورة وحجمها بشكل كبير، وإنما ستربطها أيضًا بالمستوطنة المجاورة شرق تلبيوت "أرمون هنتسيف".

وأشارت إلى أنه جرى تضمين  قطعة الأرض المخصصة للتوسع الاستيطاني في مصادرة الأراضي الكبيرة التي نفذتها دولة الاحتلال، في القدس قبل عقود.

كما أن الخطة المبدئية  لتوسيع المستوطنة ما زالت في مراحلها الأولى من عملية الموافقة، في حين أن خطة نقل مركز شرطة "عوز" إلى قطعة أرض قريبة في مرحلة متقدمة، وتمت مناقشة الاعتراضات المقدمة ضد الخطة في يناير/ كانون الثاني 2022، ومن المتوقع اتخاذ قرار في المستقبل القريب.

ويشار إلى أن سلطات الاحتلال تواصل استهدافها الممنهج  للقدس، عبر إقامة المشاريع الاستيطانية والفنادق والمراكز التجارية، وهدم منازل المقدسيين، بهدف تهويدها، وفصلها عن محيطها، وإحاطتها بالمستوطنين والمستوطنات.

. . .
رابط مختصر
مشاركة الخبر: