تحت ذريعة وجود ملف سري.. محكمة الاحتلال تصادق على تجديد الاعتقال الإداري بحق الأسير المقدسي جلاجل

لمدة 6 أشهر

تحت ذريعة وجود ملف سري.. محكمة الاحتلال تصادق على تجديد الاعتقال الإداري بحق الأسير المقدسي جلاجل
أرشيفية

القدس المحتلة - القسطل: صادقت محكمة الاحتلال المركزية بالقدس المحتلة مساء اليوم الثلاثاء، على تجديد الاعتقال الإداري بحق الأسير المقدسي عثمان أحمد جلاجل من حي الثوري في بلدة سلوان جنوب المسجد الأقصى المبارك.

وأوضح الصحفي أحمد جلال والد الأسير عثمان، أن محكمة الاحتلال صادقت على قرار تجديد الاعتقال الإداري بحقه لـ 6 أشهر، وذلك بعد رفضها استئنافا قدمته المحامية "ليئا تسيمل".

وقال في حديث صحفي له:" " كان من المفترض الإفراج عن نجلنا يوم الجمعة الماضي بعد قضاء تنفيذ قرار الاعتقال الإداري 6 شهور، إلا أن سلطات الاحتلال جددت اعتقاله 6 أشهر أخرى بقرار مما يسمى وزير الأمن الداخلي لدى الاحتلال بيني غانتس، بذريعة وجود ملف سري".

ولفت إلى أنه تفاجأ بتجديد الاعتقال الإداري لنجله عثمان حيث كان من المقرر الإفراج عنه من سجن النقب الصحراوي بعد انتهاء فترة اعتقاله الإداري الأول ومدته 6 شهور واليوم الثلاثاء تم تثبيت القرار في محكمة الاحتلال المركزية بالقدس المحتلة.

ويشار إلى أن قوات الاحتلال اعتقلت الشاب جلاجل في مايو\آيار الماضي، أثناء وجوده قرب باب المجلس أحد أبواب المسجد الأقصى المبارك، وبعد أيام حوّلت سلطات الاحتلال جلاجل إلى الاعتقال الإداري لمدة 6 شهور.

كما أن شرطة الاحتلال سبق وأن اعتقلته في عام 2020 من مصلى باب الرحمة بالمسجد الأقصى المبارك، وحولته إلى مركز تحقيق المسكوبية وقبع في زنازين الاحتلال 20 يوماً تعرض خلالها لتحقيق قاسٍ من ضرب وتنكيل وشَبح.



 

. . .
رابط مختصر
مشاركة الخبر: