أسيران مقدسيان يدخلان عامهما الـ 15 في سجون الاحتلال

أسرى القدس

أسيران مقدسيان يدخلان عامهما الـ 15 في سجون الاحتلال
الأسيرين لؤي أبو نجمة، ومحمد أبو سنينة

القدس المحتلة-القسطل: دخل الأسيران المقدسيان "محمد خليل" عدنان داوود أبو سنينة 35 عام، و لؤي عبد الجبار عبد الحميد أبو نجمة 37 عام، اليوم السبت عامهما الإعتقالي الخامس عشر على التوالي داخل سجون الإحتلال.

وكان جرى اعتقال كل من أبو سنينة و أبو نجمة بتاريخ 20/8/2008، حيث تعرضا في حينها لتحقيق قاس و مطول داخل أقبية التحقيق على يد ضباط المخابرات.

ووجهت لهم محكمة الاحتلال عدة تهم منها الضلوع في اعمال المقاومة والانتماء لحركة الجهاد الإسلامي، وعليه فقد أصدرت حكما بالسجن لمدة 25 عام بحق لؤي بينما كان الحكم بحق محمد أبو سنينة السجن المؤبد مرتين إضافة 40 عاما، وقد تنقلا في معظم السجون، ويقبعان حالياً في سجن ريمون الصحراوي.

ويشار إلى أن محمد أبو سنينية من في قرية عناتا شمال شرق مدينة القدس المحتلة، ووالده عدنان أبو سنينة كان أسيراً في سجون الاحتلال لعدة سنوات وتم إطلاق سراحه في عام 1985 في صفقة التبادل الخاصة بالجبهة الشعبية القيادة العامة، بعد أن كان محكوماً بالمؤبد، والأسير لؤي أبو نجمة من سكان مخيم شعفاط، متزوج ولديه طفلين.

. . .
رابط مختصر
مشاركة الخبر: