لجنة أولياء الأمور في سلوان لـ القسطل: لن يفرض علينا المنهاج الإسرائيلي ومستمرون في الاحتجاج

في مواجهة أسرلة التعليم

لجنة أولياء الأمور في سلوان لـ القسطل: لن يفرض علينا المنهاج الإسرائيلي ومستمرون في الاحتجاج
صورة تعبيرية

القدس المحتلة - القسطل: دعت اللجنة المركزية للجان أولياء أمور مدارس سلوان ورأس العامود جنوب المسجد الأقصى، إلى وقفة احتجاجية أمام مدارس سلوان في حي رأس العامود يوم السبت القادم 17/9 الساعة الثامنة والنصف صباحاً.

وتأتي هذه الوقفة لرفض المناهج المحرفة، ووجود إهمال متعمد لحقوق الطلاب في المواصلات والتعمير والترميم وإضافة غرف صفية حسب الاحتياج لكل مدرسة.

وفي هذا السياق قال عصام العباسي مسؤول لجنة أولياء الأمور في بلدة سلوان في حديث للقسطل إن الاعتصام هو حالة احتجاج من قبل الأهالي في مناطق القدس، نتيجة للوضع السائد، ومحاولة إدخال المنهاج الإسرائيلي إلى مدارسنا المقدسية عنوة.

وتابع في حديثه أن الشعب الفلسطيني هو شعب محتل وكل العالم يعلم بذلك، وعلى ذلك كوننا شعب محتل يمكننا تحديد ما هي المناهج التي نريدها لأبنائنا في المدارس وفق القانون الدولي الذي أقر بهذا الأمر.

وأوضح أنه منذ احتلال القدس 1967 حاولت سلطات الاحتلال فرض المنهاج الإسرائيلي على القدس، لكن كان هناك إضراب من قبل المقدسيين والمدارس للتعبير عن الرفض، وهذا كان أكبر دليل على أننا بإرادتنا يمكن أن نرفض ما يحاول الاحتلال فرضه علينا الآن.

وأشار إلى أن بناء مدارس من قبل حكومة الاحتلال ووزارة المعارف لديها، ومن ثم فرض المنهاج الإسرائيلي عليها هي أساس المشكلة في ما يحدث الآن، لأن ذلك يعني أن جميع المدارس الجديدة التي تم بناؤها من قبل الاحتلال مجبرة على تدريس المنهاج الإسرائيلي.

ولفت إلى أن هذه الوقفة هي جزء من جهود شعبية يقوم بها الأهالي في مختلف مناطق القدس، لوقف ما يحدث من محاولة لـ أسرلة التعليم وفرض منهاج محرف أو إسرائيلي يقدم رواية الاحتلال.

جدير بالذكر أن دولة الاحتلال قبيل بدء العام الدراسي الجديد 2022\2023 اتخذت سلسلة إجراءات مجحفة بحق المدارس وقطاع التعليم في القدس كان آخرها إلغاء المواصلات المدرسية لحوالي 6500 طالب وطالبة من بلدة جبل المكبر جنوب شرق القدس.

. . .
رابط مختصر
مشاركة الخبر: